انا أمك

اذهب الى الأسفل

انا أمك

مُساهمة من طرف رياض المرزوقي في 2010-08-12, 5:40 am

مساء الخير أو صباح الخير.
أو ربما من الأفضل أن أقول أسعد الله أوقاتك..
فأنا لا أعرف متى ستصلك رسالتي و لا متى ستقرئها ..
بل حتى لا أعرف إن كنت ستقر.ؤها أصلاً..
و لا أعرف لماذا قررت أن أكتب لك اليوم بعد كل هذه القطيعة
التي كانت بيننا.....

ربما أخطأت بحقك و ربما أنت من أخطأ و لكني أعرف تماماً
أننا لم نتحدث منذ وقت طويل و أنك ربما تستغرب رسالتي هذه
التي ستعتقد أنها مجرد صف كلام
إلا أنها ليست كذلك
بل هي رسالة موجهة لك أنت..
صحيح أني لا أعرف اسمك أو ربما أخلطه مع عشرات الأسماء الأخرى
إلا أني أعرف عنك الكثير من الأمور التي ستستغرب ورودها في الرسالة قذفتها الأمواج الإلكترونية إلى شاطئ حاسبك.......



لست هنا لأعاتبك أو ألومك فما حصل قد حصل..
صدقني لا فائدة من العتاب الآن فالحياة قصيرة
و لا شيء فيها يستحق أن نحزن لأجله....

كيف حالك هذه الأيام؟؟ أتراك لازلت تذكرني؟؟

أتريد أن تسأل عن أخباري؟؟ أحقاً تريد أن تعرفها؟؟

صدقني لا أعرف من أين أبدأ..

لا أعرف من الذي تغير أنت أم أنا أم كلانا معاً..
لكن بالتأكيد هناك الكثير من الأمور التي تغيرت.....

أظن أنك سمعت عن غلاء الأسعار و كم باتت الحياة مكلفة
و مرهقة أليس كذلك؟؟
نعم أنت محق..
كل شيء أصبح غالياً....
بس تعال معي شو ي على جنب في سولافة بدي أسولفك أياها
أنا بذكرك يوم كنت صغير انت والأولاد الصغار مثلك
كنت على طول على ظهري تلعب
ومن عيوني كنت أشربك المي
بتذكر شجر التن انت وشلة الأولاد الي معاك
بتذكر دكانة علي السعد الله يرحم ترابه والمسلمين
يوم كنا نلم الحمص بعد الدراس بعلب سردين صغيرة
ونروح نبدلها ملبس او بزر دوار
ايههههههههههههههههههههه
يمكن أذا بدي أكتب بدي مجلد


أتذكر كيف كنا الصبح تنحشر في السرفيس مع عشرات البشر الآخرين
و كيف كان ينطلق السائق برعونة فتشعر بنفسك و كأنك
كوكتيل فواكه في خلاط مولينكس؟؟
والكراسي معبية من الخربشات و ذكريات الركاب.. ...
لابد أنك تضحك على نفسك حين تذكر تلك الأيام..
حارات عقربا القديمة لم تتغير كثيراً..
لازالت البيوت موجودة و أبوابها مفتوحة
إلا أنها أصبحت أكثر فخامة و أناقة ..
و كاسة الشاي الخمير القطر لازالت هي ذاتها...
أو
أو مسحتها الأيام من ذاكرتك؟؟

أتذكر يوم العيد الجميل الرائع ورائحة الفطاير على الصبح
كل شيء
بسيط
أطلع بتجاه القبلة

تل الحارة ذلك العاشق الحوراني لايزال في مكانه شامخاً
يتأمل حوران طوال الوقت و يهديها آلاف قصائد الغزل


أيعقل أنك لازلت عازباً؟؟

أحياناً أفكر أنك لم تتزوج فقط و إنما رزقت بأولاد أيضاً..
ترى ما هي أسماؤهم؟؟

ما هي أعمارهم و كيف هي ملامحهم و هل أخبرتهم عني؟؟

أم أنك لم تجد الوقت لذلك بعد؟؟

و إن كنت قد أخبرتهم عني فماذا قلت لهم؟؟


أتعلم لازلت أذكر وداعنا في ذلك اليوم..
أذكر كيف أنك كنت تريد أن تبتعد عني بسرعة كي لا تغير رأيك
و أنك كنت طوال الوقت تفكر بعيوبي الكثيرة ..
و كل الصدمات التي سببتها لك و أنك كنت تتهرب من النظر
نحوي كما كنت تتهرب من النظر في عيني والدتك....
والدتك التي لازالت كل يوم تصلي لأجلك
و تدعو الله كي يكون معك..
والدتك التي تنتظر اتصالاتك بفارغ الصبر..
والدتك التي لا زالت تحتفظ بكل صورك و تتذكر صوت بكائك
و ضحكتك و نبرة صوتك حين كنت طفلاً.. .....
لازلت أذكر ذلك اليوم بكل تفاصيله...

أذكر حقائبك التي حملت فيها أغراضك و أحلامك و الكثير من ذكرياتك.. أذكر ملابسك التي تفوح منها رائحة الصابون و رائحةبيتكم..
أذكر كم كانت ملابسك مرتبة و مكوية و كيف كوتها شقيقتك
في الليلة التي سبقت سفرك و هي بالكاد تراها
من كثرة الدموع التي تجمعت في عينيها....


أذكر كم كنت مستعجلاً لتنهي مراسم الوداع
و كم كنت مستعجلاً لتختم جواز سفرك و تنهي كل الإجراءات
و كيف اتجهت إلى باص الكرنك بسرعة و أنت تتمتم أنك
(خلصت من القرف) ثم جلست على مقعدك

يعلن أنك كنت حتى تلك اللحظة
مصراً على أن تتجاهلني و كيف أن الباص مشى دون أن تنظر نحوي،
دون أن تلوح لي و دون أن تقول لي كلمة وداع واحدة
و لكني أيضاً رأيتك كيف التفت نحوي قبل أن أختفي تماماً
من أمام عينيك و تفصل بيننا آلاف الكيلومترات
و أذكر أني يومها لمحت دموعك و سمعت صوتك
و أنت تخبرني أنك تحبني...

نعم..
يومها سمعتك و رأيتك و اليوم أكتب لك
لأخبرك أنني أنا أيضاً أحبك و لأقول لك أني ربما ظلمتك،
و ربما قسوت عليك و ربما لم أكن كما كنت تتوقع
و ربما لم أقدم لك ما كنت تريد و ربما لم أحقق لك ما حققه لك غيري
و ربما لم تجد عندي ما وجدته في غيري
إلا أنني في نفس الوقت أعرف كم أحببتني
و كم كان صعباً عليك فراقي
و أعرف أنك بالرغم من كل ماتقوله لازلت تحبني
و أنك كلما تنبهت إلى أنك لازلت تحبني تتفاجأ من نفسك
و تحاول من جديد أن تتجاهلني و تجد عشرات المبررات
لتقنع نفسك أن هجري كان أفضل ما قمت به في حياتك...

اليوم أكتب لك لأنهي هذه القطيعة
و لأضع حداً لجدار الصمت الذي بيننا..

أكتب لك لا لأطلب منك العودة و لا لأطلب منك صفحة جديدة
و لا لأعاتبك و ألومك على مقاطعتك لي طوال تلك السنوات
و إنما لأقول لك سامحني إن أنا أخطأت بحقك
و حين تذكرني اذكرني بكل خير..


المرسل: قريتك - عقربا

الزمان: البارحة.. اليوم.. غداً و كل يوم




avatar
رياض المرزوقي
عقرباوي
عقرباوي

عدد المساهمات : 161
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 39
الموقع : المملكة العربية السعودية - القصيم -معهد نيوهورايزن

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انا أمك

مُساهمة من طرف أبو محمد الرفاعي في 2010-08-13, 10:46 pm

الله يعطيك العافية استاذ رياض على هالموضوع الحلو
avatar
أبو محمد الرفاعي
عقرباوي
عقرباوي

عدد المساهمات : 242
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
العمر : 34
الموقع : الامارات العربية المتحدة-الشارقة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmad55sami@yahoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انا أمك

مُساهمة من طرف ابو احمد في 2010-08-14, 12:56 pm

موضوعك خاص وداعك خاص ونحن بانتظار عوتدك
والله انت عسل واسلوبك بالكتابة عسل
تحياتي

_________________

تحياتي للجميع
avatar
ابو احمد
عقرباوي
عقرباوي

عدد المساهمات : 1197
تاريخ التسجيل : 21/01/2009
العمر : 48
الموقع : سوريا - درعا - عقربا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انا أمك

مُساهمة من طرف رياض المرزوقي في 2010-08-15, 1:01 am

[b]أيه الحلاوة الجمال ده كلوووو والله منور المنتدى يا أبو أحمد والله أنت العسل وأمك نحلة الي جابت هالعسلة أسأل الله العظيم أن يجعلك من عتقاء هذا الشهر الفضيل و يكفيني أنك تشرفت في الدخول في صفحتي و علقت بكلماتك الجميله على موضوعي المتواضع ,وهذا شرف لي منك ............ أشكرك من أعماق قلبي
.,’[/b]
avatar
رياض المرزوقي
عقرباوي
عقرباوي

عدد المساهمات : 161
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 39
الموقع : المملكة العربية السعودية - القصيم -معهد نيوهورايزن

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى